RSS
الرئيسية التسجيل التحكم مركز تحميل عيون اتصل بنا


العودة   منتديات عيون > المنتديات الادبية > قصص حب - قصص واقعية - حكايات اطفال قصيرة مضحكة




المواضيع الجديدة في قصص حب - قصص واقعية - حكايات اطفال قصيرة مضحكة

قصه قصيره2013,قصص وعبر2014

قصه قصيره2013,قصص وعبر2014 احبابي جبت لكم قصه من الواقع قصت رجل توفت زوجته جلس يبكي اخذ فتره ع هل حال في يوم جاه اخوه قام ...


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2013, 02:21 AM   #1

بسمة امل
زآويَة نَبض !!
 
الصورة الرمزية بسمة امل

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 18308
التسِجيلٌ : Jan 2013
مشَارَڪاتْي : 602
 نُقآطِيْ » بسمة امل is on a distinguished road
افتراضي قصه قصيره2013,قصص وعبر2014

قصه قصيره2013,قصص وعبر2014



احبابي جبت لكم قصه من الواقع






قصت رجل توفت زوجته جلس يبكي


اخذ فتره ع هل حال


في يوم جاه اخوه


قام يلومه

ليش تبكي

ماتت انساء

=====

قام يقصدوهو حزين


-------قال--فيها-----




عديت بلي ريع العصر ضله

جلست به ياعيد لين الغيابي

قامت غزير الدمع عيني تهله

هل المطر من رايحات اسحابي

ياصاحبي برض اسليمي محله

عليه ضل انايفات الهضابي

يالي تلوم القلب بفراق قله
عساه يجريله مثل ماجرالي

يبليه ربه في غريرن وحله

وبيتن لصلفات الهبايب يبابي


============================




تخيلو بعد سنه توفت زوجت اخوه وجا يشكي الحسره


عليه



rwi rwdvi2013

ستايلات شبابية 2013 ,صور تيشيرتات شبابى 2014
اجمد صالونات مودرن 2013 ، مجموعه من الصالونات تجنن 2014
ابواب اخر شياكة 2013 ,ديكورات ابواب2014
الذ سلطه2013,سلطة البنجر الجميلة 2014
الراحة النفسية للصلاة 2013, فائدة نفسية للصلاة 2014الراحة النفسية للصلاة 2013, فائدة نفسية للصلاة 2014
بسمة امل غير متواجد حالياً  

حياتنا تموت وكلنا يموت واسلامنا لا لن يموت
رد مع اقتباس
قديم 04-01-2017, 07:38 AM   #2

الاموره مهره
عضو نشيط

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 19880
التسِجيلٌ : Mar 2017
مشَارَڪاتْي : 145
 نُقآطِيْ » الاموره مهره is on a distinguished road
افتراضي

موضوع جميل جدا الله يعطيك العافية انها قصص جميلة جدا وممتعة جدا حيث ان قصص اطفال يحب ان يستمع اليها الاطفال والكبار ايضا حيث ان بها العديد من الحكم مثل هذه القصة الجميلة
دخل الأب منزله كعادته في ساعة متقدمة من الليل وإذ به يسمع بكاء صادرا من غرفة ولده، دخل عليه فزعا متسائلا عن سبب بكائه، فرد الابن بصعوبة: لقد مات جارنا فلان (جد صديقي أحمد).
فقال الأب متعجبا: ماذا! مات
فلان! فلي
مت عجوز عاش دهرا وهو ليس في سنك. وتبكي عليه يا لك من ولد أحمق لقد أفزعتني. ظننت أن كارثة قد حلت بالبيت، كل هذا البكاء لأجل ذاك العجوز، ربما لو أني مت لما بكيت عليّ هكذا!
نظر الابن إلى أبيه بعيون دامعة كسيرة قائلا: نعم لن أبكيك مثله! هو من أخذ بيدي إلى الجمع والجماعة في صلاة الفجر، هو من حذرني من رفاق السوء ودلني على رفقاء الصلاح والتقوى، هو من شجعني على حفظ القرآن وترديد الأذكار. أنت ماذا فعلت لي؟ كنت لي أبا بالاسم، كنت أبا لجسدي، أما هو فقد كان أبا لروحي، اليوم أبكيه وسأظل أبكيه لأنه هو الأب الحقيقي، ونشج بالبكاء. عندئذ تنبه الأب من غفلته وتأثر بكلامه واقشعر جلده وكادت دموعه أن تسقط. فاحتضن ابنه ومنذ ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد.
الاموره مهره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. ,
Content Relevant URLs by vBSEO شات

new notificatio by 9adq_ala7sas
تصميم دكتور ويب سايت